إسرائيل تنشر لقطات تقول إنها لمصنع صواريخ “مُوجهة” يتبع حزب الله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — نشر الجيش الإسرائيلي لقطات أقمار صناعية ذكر أنها ترصد مصنعًا تابعا لحزب الله اللبناني، وقال إنها تعتمد على آلات إيرانية في صناعة صواريخ دقيقة التوجيه. الجيش الإسرائيلي، في تغريدات عبر تويتر، وصف اللقطات بأنها “صورة تساوي ألف صاروخ”، في تعليقه على ما نشره. وأضافت إسرائيل: “يمكننا الآن أن نكشف أنه داخل منشأة حزب الله، هناك آلات إيرانية تستخدم في تصنيع صواريخ موجهة بدقة”، مٌشيرًا إلى أن هذا الموقع يوجد في بلدة النبي شيت، الكائنة في منطقة سهل البقاع. ورأى الجيش الإسرائيلي أن “إيران تسعى إلى تحويل وكيلها حزب الله إلى أول جماعة إرهابية في العالم تمتلك صواريخ مُوجهة دقيقة”. وأضاف: “لن نسمح لهم بذلك”. وكذَبت إسرائيل ما قاله الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، السبت الماضي، عن عدم امتلاك الحزب صواريخ ثقيلة، قائلا: “حان الوقت لفضح الإرهابي المختبئ في المخبأ”. ويشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تنشر فيها إسرائيل صورًا لمواقع في داخل لبنان، تقول إنها تستخدم كمصانع صواريخ تابعة لحزب الله. وفي مطلع أكتوبر/تشرين أول 2018، اصطحب وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، عددًا من السفراء العرب والأجانب في لبنان، في جولة شملت 3 مناطق قريبة من مطار رفيق الحريري الدولي (مطار بيروت)، في محاولة للرد على مزاعم إسرائيلية قالت إن هذه المناطق تحوي مصانع ومخازن لصواريخ حزب الله. آنذاك، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن “حزب الله يكذب للمجتمع الدولي بشكل سافر من خلال الجولة الدعائية الخادعة” التي قام بها وزير الخارجية اللبناني اليوم حين اصطحب سفراء أجانب إلى ملعب كرة القدم، ولكنه امتنع عن زيارة المصنع تحت الأرض المتاخم له، حيث يتم إنتاج الصواريخ عالية الدقة”.

Leave a Comment