اتفاق تعاون بين «الجمارك» و«الأمن القومي الأميركي» لتدشين الربط البيني

أمير زكي وقعت الإدارة العامة للجمارك ووزارة الأمن القومي الأميركي اتفاقية تعاون لتدشين أعمال الربط البيني بين الجانبين وإتاحة تبادل البيانات ومعلومات المنافست ووسائل النقل الجمركية إلكترونيا، للحد من تهريب كل الممنوعات والشحنات عالية الخطورة. حضر توقع الاتفاقية مدير عام الإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي ونائب وزير الأمن القومي بالوكالة ومدير إدارة أمن النقل بوزارة الأمن القومي الأميركي الأدميرال ديفيد بي بيكوسيكي. وأكد المستشار جمال الجلاوي في كلمة له أن اتفاقية التعاون تأتي استجابة للسياسة العامة للكويت لتطوير العمل الجمركي والاستفادة من خبرات الجانب الأميركي في هذا الجانب واستكمالا للاتفاقيات السابقة التي تم توقيعها بين الجانبين. وأضاف أن هذه الاتفاقية هي ليست الأولى بين الجانبين، حيث سبقتها العديد من الاتفاقيات الأخرى التي ساهمت في نجاح وارتقاء العمل الجمركي بالبلاد، مشيرا إلى أنه تم توقيع اتفاقية (استهداف المنافست ووسائل النقل) خلال الحوار الاستراتيجي الثالث الذي عقد في وزارة الخارجية بين الولايات المتحدة الأميركية والكويت في مارس الماضي، لافتا إلى إنه تم توقيع اتفاقية الربط البيني لبدء العمل في استخدام كافة معلومات منافست الشحن ووسيلة النقل بين وزارة الأمن القومي الأميركي والجمارك الكويتية. وأكد الجلاوي أن الاتفاقية ستساعد على إتاحة تبادل البيانات وتدفق المعلومات واستخدام معلومات الشحنات ووسائل النقل والكيانات التي قد تشكل خطرا على سلسلة التوريد العالمي بما في ذلك وسائل النقل والكيانات التي قد تكون متورطة في جرائم جمركية وغيرها من الجرائم عبر الحدود، موضحا أن الاتفاقية تحد من تهريب كافة الممنوعات والشحنات عالية الخطورة. وأشار إلى أن الاتفاقية تمنح الصلاحية للجمارك الكويتية للاطلاع على بيانات الشحنة بالكامل (المصدر، المستورد، طريقة النقل، خط السير)، لافتا إلى أنه إذا وجد بها نوعا من الخطورة يتم التبليغ عنها حتى يتم تفتيشها بدقة والاطلاع على كل مستنداتها.

Leave a Comment