الحكومة البريطانية: 3 قوارب إيرانية حاولت اعتراض سفينة بريطانية في مضيق هرمز لكنها فشلت


أكدت الحكومة البريطانية، الخميس، تقارير إعلامية تحدثت عن محاولة الحرس الثوري الإيراني اعتراض إحدى الناقلات التابعة لها في مضيق هرمز.

وأوضحت لندن أن 3 قوارب إيرانية اقتربت من الناقلة البريطانية “هيريتدج” وحاولت احتجازها، لكنها فشلت، وفق ما أوردت وكالة “أسوشيتد برس”.

وأعربت عن قلقها من التصرف الذي أقدمت عليه السلطات الإيرانية، وحثتها على تهدئة الوضع.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت في وقت سابق، الخميس، عن مسؤول أميركي قوله إن خمسة زوارق يُعتقد بأنها تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية، الأربعاء.

وأضاف المسؤول أن الزوارق طالبت الناقلة بالتوقف في المياه الإيرانية بالقرب من موقعها، لكنها انسحبت بعد تحذير سفينة حربية بريطانية لها عبر اللاسلكي.

وفي وقت لاحق، نقلت وكالة “رويترز” نفي الحرس الثوري تورطه في محاولة احتجاز الناقلة البريطانية، معتبرا أن الأمر “مزاعم أميركية”.

وذكرت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء، أن الحرس الثوري الإيراني، رفض اليوم الخميس، زعما أمريكيا بأنه حاول احتجاز سفينة بريطانية في الخليج أمس الأربعاء.

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا الأربعاء، إن خمسة زوارق يُعتقد بأنها تابعة للحرس الثوري اقتربت من سفينة نفط بريطانية في الخليج وطلبت منها التوقف في المياه الإقليمية القريبة من موقعها لكنها انسحبت بعد تحذير فرقاطة بريطانية لها.

Leave a Comment