العدواني لـ «الأنباء»: توقف الدوري أمر إيجابي.. والباب مفتوح للشباب

هادي العنزي يسعى مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفحيحيل ظاهر العدواني خلال فترة التوقف الدولي لمعاجلة أوجه الخلل وتعزيز مواطن القوة في أداء فريقه، مستفيدا من مباريات بطولة كأس الاتحاد لتنفيذ رؤيته وتحقيق أهدافه قبل العودة لمنافسات دوري الدرجة الأولى 18 ديسمبر المقبل أمام الجهراء. وذكر العدواني لـ «الأنباء» ان الفحيحيل قدم أداء جيدا في جميع المباريات التي خاضها في الدوري، لكنه لم يوفق في ترجمة أفضليته بنتائج مستحقة تضمن له الخروج فائزا في أغلب المباريات، مضيفا انه لا يمكن فعل شيء عندما تصل إلى مرمى خصمك ولا تسجل، سوى الصبر ومحاولة تحسين الفعالية الهجومية قدر المستطاع. ولفت إلى أن دوري الدرجة الأولى يغلب عليه اللعب بطريقة دفاعية محكمة على حساب التوازن بين الهجوم والدفاع، «سجل هدفا وأغلق المنطقة» هذه غالبا الاستراتيجية العامة التي تلعب بها فرق الدوري. وشدد العدواني على أن حظوظ الفحيحيل قائمة بالتأهل للدوري الممتاز، مبينا أن الفرصة لا تزال مواتية والمنافسة على المركز الأول متاحة للجميع وعلى قدر واحد، نظرا لتقارب المستوى الفني وكذلك لعدم وجود فارق كبير في النقاط، مشيرا إلى أن الفحيحيل لاعبين وجهازا إداريا وفنيا مؤمن تماما بقدراته وما يملكه من جودة لاعبين قادرين على الوصول إلى الأهداف المرجوة، «ونحن جميعا متماسكون كفريق واحد، ولدينا الثقة الكافية بالفوز والمنافسة، والحضور ممتاز في التدريبات، والروح عالية عالية في المباريات». وأشار العدواني إلى أن توقف الدوري يعد أمرا إيجابيا في ظل وجود بطولة كأس الاتحاد، التي لها من الإيجابيات الكثير، من بينها مراجعة الفرق لحساباتها الفنية والإدارية، مضيفا اننا سوف نعمل بدرجة كبيرة على كيفية إنهاء الهجمة، لإيقاف مشكلة عدم التوفيق الذي بدا واضحا خلال الفترة السابقة، كما سنتيح الفرصة لعدد من اللاعبين الشباب، لإعطائهم الفرصة من خلال تجربتهم ومعرفة مدى إمكانية الاستعانة بهم في مواجهات الدوري، كما سنمنح الثقة كاملة للاعبي الوسط والهجوم لتجاوز هذه المرحلة.

Leave a Comment