بعد الانقلاب العسكري في السودان.. واشنطن تدعو إلى مرحلة انتقالية بقيادة مدنية

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– دعت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، إلى مرحلة انتقالية في السودان بقيادة مدنية، وذلك بعد إعلان وزير الدفاع عوض بن عوف الإطاحة بالرئيس عمر البشير وسط احتجاجات شعبية، وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد لمدة عامين. وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو: “يجب على الشعب السوداني تحديد من يقودهم ومستقبلهم. لقد كان الشعب السوداني واضحا أنهم يطالبون بمرحلة انتقالية بقيادة مدنية. يجب أن يسمح لهم بذلك في وقت أقرب من عامين من الآن”. وأضاف: “تدعم الولايات المتحدة بقوة السودان المسالم والديمقراطي. ومع تطور الأحداث، تواصل الولايات المتحدة دعوة السلطات الانتقالية إلى ممارسة ضبط النفس وإتاحة المجال للمشاركة المدنية داخل الحكومة”. وأشاد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بالشعب السوداني “لمرونته والتزامه باللاعنف”، قائلا إنه “يعبّر عن مطلبه الشرعي بحكومة شاملة تحترم حقوق الإنسان وتحميها”. وأضاف: “نحن ننسق مع شركائنا الدوليين ونراقب أفضل السبل للاستجابة لهذا الوضع المتطور، وتابع بالادينو بالقول: “بالطبع التركيز الكبير للولايات المتحدة في الوقت الحالي هو سلامة ورفاهية فريق سفارتنا على الأرض بالإضافة إلى المواطنين من القطاع الخاص والمواطنين الأمريكيين في السودان”. وكان وزير الدفاع السوداني أعلن “اقتلاع النظام ورأسه” والتحفظ على البشير في “مكان آمن”، وفرض حظر التجول وتعطيل العمل بالدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 شور، وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان تجري في نهايتها انتخابات. بينما رفض المتظاهرون السودانيون الانقلاب العسكري، مطالبين بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية. ودعا تجمع المهنيين السودانيين إلى مواصلة التظاهر والاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلحة حتى تسليم السلطة إلى حكومة انتقالية مدنية، كما دعا التجمع عناصر الجيش “الشرفاء” بمواجهة الانقلاب والوقوف مع الشعب.

Leave a Comment