بعد تحقيقها لانتشار واسع في 2018.. هل يجب تجربة “حمية الحساء”؟

تُذكر “حمية الحساء” بأطعمة المستشفيات، حيث يُوصف الحساء المهروس وغيره من الأطعمة سهلة الهضم للمرضى الذين خضعوا لجراحة في الجهاز الهضمي، أو أولئك الذين يعانون من صعوبة في المضغ أو البلع.

وتقول روبن فوروتان، أخصائية تغذية ومتحدثة باسم أكاديمية التغذية وعلم النُظُم الغذائية أنه “يمكن أن يكون الحساء طريقة صحية، ولذيذة، لتحقيق التوازن بعد تناول الوجبات الثقيلة لفترة من الزمن، أو حتى بعد عطلة نهاية أسبوع، فهو يعطي الجهاز الهضمي فرصة، ليقوم بوظيفته بشكل جيد والقضاء على الانتفاخ.”

ويساعد تناول الحساء بانتظام على التخلص من بعض الكيلوغرامات غير المرغوب فيها أيضاً. فقد أظهرت العديد من الدراسات أن تناول الحساء قبل الطعام يؤدي إلى الشعور بالشبع، ويؤدي إلى تناول سعرات حرارية أقل في الوجبة بأكملها.

ما هو سر الحساء في التخسيس؟

وتقول باربارا رولز، أستاذة علوم التغذية بجامعة ولاية بنسلفانيا، والتي قامت بدراسات حول الحساء وتأثيراته على الشعور بالشبع، إن “عنصر الماء مع الطعام يتسبب ببطء إفراغ المعدة، مما يجعلها ممتلئة لفترة أطول.”

وتضيف أن “الماء في الحساء يضيف وزناً وحجماً، بحيث يمكنك الحصول على كمية مرضية، دون الكثير من السعرات الحرارية.”

انتشار حمية الحساء

وخلال السنوات القليلة الماضية أصبح هناك اتجاهاً متزايداً للاستفادة من الحساء وتأثيره على فقدان الوزن، واعتباره مساعداً على تطهير الجسم. وفي الواقع، وفقاً لموقع “بنترست”، فإن الحساء إحدى أكثر 10 أطعمة انتشاراً لعام 2018.

وبعكس العصير، الذي يزيل الألياف من الفاكهة، يمكن أن يساعد الحساء على استقرار نسبة السكر في الدم، للحصول على طاقة أكثر استدامة، خاصة عندما يتضمن الخضار الغنية بالألياف، والبروتين، والدهون الصحية، وفقاً لما ذكرته فوروتان.

لا تعرف كيف تبدأ؟

وتقوم بعض الشركات المختصة بتقديم العديد من خطط الوجبات التي تعتمد على الحساء، والتي يمكن توصيلها مباشرة إلى منزلك. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يشتمل يوم واحد على 5 أنواع من الحساء، مثل حساء البنجر البلسمي، والشمر، وجوز الهند، والقرنبيط، والكركم، والعدس الأحمر.

وبعد أن تنتهي من تطهير جسمك، وطرد السموم، يمكنك متابعة الخطة مع وجبات فطور وغداء تزودك بها الشركة لمدة 5 أيام، أما العشاء فهو من اختيارك. وفي اليوم السابع تستمع بتناول الطعام، كما تفعل عادة.

تحقق من السعرات الحرارية

ويؤدي تناول الحساء إلى الحصول على سعرات حرارية أقل مما كنت ستتناوله في اليوم العادي، مما يساعد على تفسير الكيفية التي قد تنخفض بها بعض الكيلوغرامات بسرعة بالنسبة للبعض.

وتقول فوروتان: “بالنسبة لبعض الناس قد تكون السعرات الحرارية في الحساء منخفضة للغاية، ولكن من الممكن إضافة المزيد إلى الحساء أو تناول وجبة إضافية. بالإضافة إلى ذلك، فإن نوعية السعرات الحرارية هي التي يجب أن تّؤخذ بعين الاعتبار.

وتُوضح فوروتان أن “تناول الحساء فقط لبضعة أيام أو تناوله على العشاء لمدة أسبوع هو أمر جيد، طالما أنك تولي اهتماماً لجسمك وتستمع إلى إشاراته”.

Leave a Comment