بعيدا عن الأسماك… المطبخ الأيسلندي قد يفاجئك

هناك ما هو أكثر من السمك في أيسلندا، هل فكرت يوما في الطماطم المحلية بأيسلندا؟

قد يكون الطقس باردا في هذه المنطقة الواقعة بأقصى الشمال، ولكن تحت أرض هذه الجزيرة البركانية هناك الكثير من الحرارة، التي يستغلها السكان في الصوب الزراعية بين أشياء أخرى. 

تكسب إحدى المزارع الواقعة في جنوب الجزيرة قوتها من الطماطم المزروعة في الصوب. ويمكن للضيوف الجلوس في الصوبة الخاصة بمزرعة “فارم فريدهايمار” والاستمتاع بوجبة من قائمة الطعام المستندة في الأساس إلى الطماطم.

وهناك نبات رائع آخر في أيسلندا وهو الـ”واسابي” وهو عبارة عن جذع فريد له رائحة الفاكهة ولكنه يختلف عن معجون الواسابي الياباني. والمطاعم الراقية في الدولة الجزيرة الصغيرة تعده وتبيعه بكميات. 

وأحد أفضل الأماكن التي تبدأ فيها رحلة الاستكشاف المطبخية بأيسلندا هي العاصمة ريكيافيك. وهنا يمكن زيارة أول مطعم أيسلندي يحصل على نجمة ميشلان وهو “ديل” (Dill). ويتمحور المطعم حول مطبخ الشمال، فيما تأتي كل المكونات من أيسلندا. 

ومن بين الأماكن الأخرى التي يمكن تناول فيها الطعام الأيسلندي هي “جريليد” (Grillid) و”ماتور أوج دريكور” (Matur og Drykkur) وكلاهما متخصصان في استخدام المكونات الأيسلندية. والمطعمان مذكوران أيضا في دليل ميشلان.

ولمن يريدون معرفة كيف يتم صناعة كل شيء، عليهم الابتعاد أكثر للتوصل إلى كيفية صناعة البوظة الأيسلندية أو زبادي “سكير” (Skyr). وفي استيدالور يمكن الإقامة في مزرعة والاستمتاع بحياة الريف في راحة، إضافة إلى معرفة كل شيء عن صناعة المنتجات .

وإحدى أشهر المأكولات الأيسلندية المميزة غير المصنوعة من السمك هي “كيوتسوبا”، وهو حساء الضأن بالبطاطس والخضروات. ولحم الخرفان مفضل جدا في أيسلندا وهو البديل المثالي إذا لم تكن تتحمل السمك.

Leave a Comment