تظاهرة في بنغازي تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية.. وقبيلة ليبية تهدد بإغلاق ميناء نفطي

تظاهر أكثر من 200 شخص امس الأول في بنغازي بشرق ليبيا مطالبين بأن تكون الشريعة الإسلامية أساس التشريع في ليبيا الجديدة.

وأعلن المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة التحرير التي انطلقت منها الانتفاضة الشعبية ضد معمر القذافي إن «القرآن هو الأساس ويجب أن يستند الدستور إلى الشريعة».

وقال شهود عيان إن أعضاء من مؤسسات المجتمع المدني الليبية كانوا يقومون بقراءة بيانات ومطالبات حول التظاهرة امس، ورفع المتظاهرون شعارات تطالب الحكومة الجديدة بتحكيم وتطبيق الشريعة الإسلامية.

وكان رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل قد أكد خلال إعلان «تحرير» ليبيا، بعد 3 أيام من مقتل العقيد القذافي، أن الشريعة الإسلامية ستكون المصدر الأساسي للتشريع في ليبيا ما بعد القذافي.

قبيلة ليبية تهدد بإغلاق ميناء نفطي

قال مسؤول ليبي كبير في مؤسسة النفط اول من امس انهم يدرسون جميع الاحتمالات لتغيير مسار ضخ النفط من ميناء الحريقة النفطي بمدينة طبرق، مشيرا الى ان المؤسسة الرسمية تأخذ على محمل الجد جميع التهديدات بغلق الميناء من قبل قبيلة العبيدات التي تطالب بالكشف عن ملابسات مقتل قائد جيش التحرير الليبي اللواء عبدالفتاح يونس الذي لقي مصرعه برصاص مسلحين في 28 يوليو الماضي.

واكد المسؤول ـ الذي رفض الكشف عن هويته لـ «الجزيرة.نت» ـ ان اغلاق الميناء امام السفن النفطية خسارة كبيرة للمدينة الحدودية، واوضح ان توقف تدفق النفط في هذا الخط قد يدفع للتفكير في تغيير مساره الى جهة اخرى لتفادي الخسائر.

وتصدر ليبيا عبر ميناء الحريقة حوالي 220 الف برميل من النفط الخام يوميا مع توقع تضاعف انتاجه خلال الفترة المقبلة.

وتضاربت الانباء طيلة اول من امس عن اغلاق قبيلة العبيدات لمنفذ امساعد الحدودي مع مصر وطرق مدينة طبرق ومناطق القبة وام الرزم الرئيسية شرقي ليبيا.

وقال المعتصم نجل اللواء يونس ان الاحتجاج السلمي خطوة تصعيدية اولى للمطالبة باظهار حقيقة مقتل والده، مؤكدا ان الخطوة القادمة ستكون اغلاق ميناء الحريقة النفطي ومنع دخول وخروج حاملات النفط «اذا لم يلتزم المجلس الانتقالي بوعوده».

Leave a Comment