ثقب الوجوه في تايلند للتكفير عن الذنوب

كل سنة ينطلق المهرجان النباتي في بوكيت في مطلع الشهر القمري التاسع ويستمر تسعة أيام، متميزا بظاهرة ثقب الوجوه السائدة فيه بواسطة سيف أو سكين حاد أو إبرة أو حتى مضرب بادمينتون.

ويندرج هذا الحدث الذي يقام في الجزيرة السياحية في جنوب تايلند في سياق تقليد يعود إلى القرن التاسع عشر حينما أصاب المرض فرقة مسرحية صينية في المنطقة سنة 1825 بعدما تناولت اللحم.

ويقال إنه بغية التكفير عن الذنوب وطلب الشفاء من قوى مقدسة اعتمدت الفرقة نظاما نباتيا وثقب أعضاؤها خدودهم بواسطة نباتات مختلفة في إطار مراسم طاوية.

Leave a Comment