خصائص هواوي Mate 20 X تمنح مستخدميه تجربة اتصال فريدة بشبكات الجيل الخامس

تعد اتصالات الجيل الخامس (5G) الخطوة القادمة في قطاع الهواتف الذكية.

ونشهد اليوم تركيز الشركات المعروفة بتصنيع الهواتف الذكية على إطلاق أجهزتها الداعمة لشبكات الجيل الخامس، في حين نجحت هواوي بإطلاق هاتفها الذكي الأول تجاريا والداعم لشبكات الجيل الخامس Mate 20 X (5G).

وأدى انتشار شبكات الجيل الخامس اليوم إلى تطوير هيكلية نوعين من الشبكات: شبكات الجيل الخامس المستقلة (SA) وشبكات الجيل الخامس غير المستقلة (NSA).

تستخدم شبكات الجيل الخامس غير المستقلة (NSA) البنية التحتية لشبكات الجيل الرابع الموجودة مسبقا، في حين سنشهد مع التحول إلى شبكات الجيل الخامس المستقلة الحل الحقيقي لتقنية الجيل الخامس قريبا. وتمتلك شبكات الجيل الخامس المستقلة مميزات عديدة كسهولة الاستخدام والكفاءة العالية التي تتفوق بها على نظيرتها من شبكات الجيل الخامس غير المستقلة.

ولكن تكمن النقطة الأساسية بعدم تأثر تجربة المستخدم خلال التحول إلى الشبكات المستقلة الحديثة. ويمتاز هاتف Mate 20 X (5G) بخصائصه الفريدة التي تمكنه من دعم كلتا الشبكتين المستقلة وغير المستقلة. وهو الهاتف الذكي الأول في العالم الذي يمتلك هذه الخاصية، فيمكن مستخدميه من العمل في المناطق التي تستخدم كلا نوعي الشبكات، بالإضافة إلى التطورات المرحلية المختلفة لشبكات الجيل الخامس.

والعنصر الأساسي الذي يمنح هاتف Mate 20 X (5G) هذه الخاصية هو نظام رقاقات المعالجة المزدوجة، وأولها Balong 5000، أول معالج متعدد الأوضاع بحجم 7 نانومتر في العالم، يتمكن من الاتصال بمجموعة واسعة من بروتوكولات الشبكات بما فيها شبكات الجيل الرابع 4G والثالث 3G والثاني 2G. ويدعمه معالج هواوي Kirin 980 بحجم 7 نانومتر وهو منظومة الرقاقات الأفضل والأسرع حتى اليوم.

ويعمل هذان المعالجان معا ليمنحا المستخدمين سرعات تنزيل عالية ومعدلات تنزيل تصل إلى 4.6 جيجابايت في الثانية، لتوفير تجربة الجيل الخامس التي لم يسبق لها مثيل. وستتخلى معظم شركات تصنيع هواتف الجيل الخامس عن خاصية الشريحة المزدوجة، إلا أن هواوي وعدت عملاءها بتوفير هذه الخاصية.

ويعد هاتف Mate 20 X (5G) أول هاتف ذكي من الجيل الخامس يوفر للمستخدمين دعم خاصية الشريحة المزدوجة (شريحة 5G وشريحة 4G) مما يتيح للمستخدمين البقاء على اتصال بشبكات الجيل الخامس خلال سفرهم أو استخدام خدمات التجوال بسهولة تامة.

ومن الصعب تشغيل جهاز يدعم شبكات الجيل الخامس ويمكن أن يؤدي أحيانا إلى استنفاذ البطارية أو ارتفاع حرارتها. وهو ثمن تدفعه العديد من الهواتف الذكية الحديثة، إلا أن هواوي تطرقت لهاتين المشكلتين في هاتف Mate 20 X (5G).

وتمكن أجهزة هواوي مستخدميها، بفضل بطاريتها التي تتميز بقوة 4200 ملي أمبير، من استخدام هواتفهم لفترات طويلة. كما أخذت هواوي مسألة شحن البطارية بالاعتبار، فيستغرق شحنها من 0% إلى 70% نصف ساعة بفضل خاصية الشحن السريع بقوة 40 واط.

وقدمت هواوي خاصية SuperCool للتبريد للتخلص من مشكلة ارتفاع حرارة الجهاز، وهي حل متطور يستخدم غشاء الجرافين وغرفة البخار للحفاظ على برودة الهاتف واستجابته خلال فترات الاستخدام المكثف الطويلة.

وتعد سرعات التنزيل السريعة إحدى أهم مزايا شبكات الجيل الخامس، ما يعني متابعة الفيديوهات دون فترات انتظار وتجربة اللعب الخالية من الانقطاع. ويوفر Mate 20 X (5G) هذه التجربة عبر شاشة AMOLED الواسعة بحجم 7.2 بوصات ودقة جرافيكس الألعاب المعززة بفضل وحدة معالجة الرسوميات Turbo 3.0.

Leave a Comment