مبعوث أمريكي للسودان.. و”الحرية والتغيير” تختار مرشحيها للرئاسة والحكومة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلنت الخارجية الأمريكية أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي تيبور ناغي سيزور السودان خلال رحلة إلى شرق وجنوب أفريقيا في الفترة من 12 إلى 23 يونيو حزيران الجاري، ومن المنتظر أن يلتقي ناغي بممثلين لقوى إعلان الحرية والتغيير، المحركة للاحتجاجات في السودان، والمجلس العسكري الانتقالي، جاء ذلك فيما أعلن تجمع المهنيين السودانيين، الاستمرار في العصيان المدني والإضراب السياسي العام لليوم الثالث على التوالي للمطالبة بإسقاط المجلس العسكري الانتقالي. وأضافت الخارجية الأمريكية على لسان متحدثتها مورغان أورتاغوس، صباح الثلاثاء، أن المبعوث الأمريكي سيدعو إلى وقف الهجمات ضد المدنيين، وحث الأطراف على العمل من أجل خلق بيئة مناسبة للحوار بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي. وبحسب الخارجية الأمريكية فإن ناغي سيزور أيضا إثيوبيا التي يرعى رئيس وزرائها جهود الوساطة في السودان، كما سيزور موزمبيق وجنوب أفريقيا. قد يهمك أيضاًانقطاع “شبه كامل” للإنترنت بالسودان.. واعتقال عدد من منسوبي القوات النظامية من جانبه، أعلن تجمع المهنيين السودانيين، استمرار العصيان المدني والإضراب العام في جميع مدن وولايات السودان لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة بإسقاط المجلس العسكري الانتقالي الحاكم، ونقل مقاليد الحكم إلى حكومة مدنية. وقال تجمع المهنيين، حسبما ورد في بيان له، صباح الثلاثاء، إن قوى الحرية والتغيير توصلت إلى توافق كبير فيما يتعلق باسم مرشحها لرئاسة المجلس السيادي والمنوط به إدارة الفترة الانتقالية في البلاد ورئاسة الحكومة السودانية، مشيرًا إلى أنه سيتم الإعلان عن تلك الأسماء في الوقت المناسب وفق تطورات الأحداث. وفيما يتعلق بإعلان المجلس العسكري الانتقالي، تشكيل لجنة تحقيق في أحداث فض الاعتصام، الأسبوع الماضي، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص حتى الآن، قال تجمع المهنيين إن  المجلس العسكري يروج لـ”أكذوبة لجنة تحقيق في مجزرة القيادة العامة محاولة في التملص من الجريمة وكسب الوقت وامتصاص غضب جماهير شعبنا وإصرارها على المحاسبة والمحاكمات العادلة للجناة” مضيفًا “ونؤكد أن شعبنا غير آبه لترهات وتخرصات المجرمين، وهو ماضٍ في صمود وقوة منقطعتي النظير نحو تحقيق آماله وطموحاته المشروعة”، حسبما ورد في نص البيان.  

Leave a Comment