مشروع «أمنية»: حملاتنا التطوعية حققت أهدافها البيئية

أكد القائمون على مشروع «أمنية» أن الحملات البيئية والتطوعية التي جرت مؤخرا في شهر رمضان حققت أهدافها الوطنية والبيئية والاجتماعية، حيث حظيت بمواكبة وتفاعل جماهيري غير مسبوق.

وفي هذا الجانب، قالت سناء الغملاس مؤسسة المشروع والرئيس التنفيذي: إن حملاتنا البيئية كان هدفها الحد من النفايات البلاستيكية في البلاد، والمحافظة على البيئة من مخاطر التلوث وترسيخ إعادة التدوير في المجتمع.

وأضافت الغملاس: «لم نتوقع مثل هذا التجاوب الكبير من المواطنين والمقيمين الذين ساهموا مساهمة فاعلة في تعزيز وترسيخ نشر الوعي البيئي، وفعلا كانت الحملات ناجحة بكل المقاييس».

ولفتت إلى التعاون المثمر من قبل برنامج «نعين ونعاون» للعام الثاني على التوالي، وأيضا الشراكة البيئية الاستراتيجية مع بنك الكويت الوطني وقطاع المساجد من وزارة الأوقاف لهذا الشهر الذي التمسنا أثره الكبير والفاعل.

من جهتها، قالت فرح شعبان الناطق الرسمي لمشروع «أمنية» البيئي إن حملتنا البيئية لاقت تفاعلا كبيرا، حيث تم جمع الآلاف من العبوات البلاستيكية للعمل على إعادة تدويرها.

وثمنت شعبان جهود ودور المتطوعين من بنات وشباب الكويت في مشروعنا البيئي الذين قدموا صورة مثالية وجميلة في ترسيخ العمل التطوعي في خدمة البلد والمجتمع نحو تحقيق مبادئ التنمية المستدامة، وبذلوا جهودا واضحة لنشر مفهوم فرز النفايات البلاستيكية من المصدر بهدف إعادة تدويرها.

Leave a Comment