يوزاك: فخور بلاعبي الأزرق وسنظهر بشكل أقوى في التصفيات

مبارك الخالدي

عبر مدرب المنتخب الوطني روميو يوزاك عن خيبة أمله بخروج الأزرق من بطولة غرب آسيا المقامة في العراق بعد أن كان قريبا من التأهل الى المباراة النهائية.

وقال يوزاك في تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر: أتحمل الخسارة والنتيجة عندما لا تتمكن من تحقيق الأمل وتذهب لمدى أبعد مما هو مخطط، ولم نتوقع ان نخسر مباراتنا الأخيرة امام البحرين بعد ان كانت كل المؤشرات في صالحنا.

وأضاف: بعد غياب سنوات كانت المشاركة إيجابية في أول ظهور رسمي للمنتخب ولدي ثقة كبيرة في لاعبينا وقد أدوا مباريات جيدة سواء في البطولة أو خلال المعسكر الذي أقيم في لندن، وهم مجموعة رائعة من اللاعبين وأنا فخور بهم، كان هدفهم ولا يزال تحقيق افضل النتائج لكنها كرة القدم.

وقال يوزاك: انتظرونا في التصفيات المشتركة والتي ستنطلق قريبا وسيكون الأزرق قويا كما عهدتموه.

وكان يوزاك قد تعرض لحملة انتقادات قوية بعد الاخفاق في بطوله غرب آسيا طالت طريقة ادارته للمباريات وعدم توظيفه الصحيح للاعبين وكذلك عدم ثباته على تشكيلة واحدة، ما أدى إلى خروج الازرق من البطولة التي كانت خير إعداد لخوض التصفيات الآسيوية المشتركة والمؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢ وكأس آسيا ٢٠٢٣.

وقد طالب عدد من النقاد بإقالة الجهاز الفني والاستعانة بأحد المدربين الوطنيين لتولي المهمة الأصعب والتي ستنطق الشهر المقبل.

ومن جانب آخر، تعقد اللجنة الفنية باتحاد الكرة اجتماعا مهما عقب اجازة العيد لبحث التقريرين الفني والإداري لمعسكر لندن والمشاركة في بطولة غرب آسيا ومناقشة الجهاز الفني في بعض الأمور الفنية وبحث الاقتراحات الكفيلة بتفادي الأخطاء وتصحيح المسار مع ضيق الوقت المتبقي على انطلاق التصفيات.

Leave a Comment